المادة العضوية The Organic Mater (OM)

د/ محمد صالح آدم عبدالله

Khabir3@hotmail.com

المادة العضوية أو المادة العضوية الطبيعية  تعرّف بصورة عامة بأنها المادّة المستمدّة من المواد الحيّة، وتتكون المادة العضوية من بقايا الحيوانات والنباتات وفضلاتها في البيئات الطبيعية.  

وكيميائياً تشير إلى المركبات المحتوية على عنصر الكربون، وتتكون من عنصر الكربون بنسبة تــبــــلــغ   (45-50%)، بالإضافة إلى غازات الهيدروجين، الأكسجين، النتروجين وعنصر الفسفور، والكبريت.

تعد المواد العضوية ذات أهمية في حركة المغذيات في البيئة، وتلعب دوراً هاماً في الدورات الحيوية على سطح الأرض.

للمادة العضوية مصادر متعددة منها:

أ/ بقايا النباتات:

حيث تعد بقايا النباتات في الحقل مثل الجذور والسيقان والأفرع والأوراق المتساقطة مصدراً رئيساً لمادة التربة العضوية بعد تحللها.

 ب/ الأسمدة الخضراء:

تستخدم عادة النباتات البقولية بأنواعها المختلفة، حيث تزرع هذه النباتات وتقلب في تربتها. ومن فوائد الأسمدة الخضراء:

1/ تعمل بمثابة غطاء نباتي للتربة من عوامل التعرية والانجراف،

2/ تزيد  من المادة العضوية في التربة،

3/ والمادة العضوية تزيد من مقدرة التربة على الاحتفاظ بالماء،

4/ تقوم بإمداد النبات ببعض العناصر الغذائية كالنيتروجين،

5/ زيادة النشاط الحيوي للتربة، والعمليات الحيوية بالتربة.

ولنجاح التسميد بالأسمدة الخضراء يجب أن يكون النبات المراد زراعته:

1/ ذا نمو سريع،

2/ نموه الخضري غزير،

3/ قادر على النمو في تربة فقيرة،

4/ له صفة التحلل السريع.

ج/ الأسمدة العضوية المضافة للتربة:

وتشمل سماد حظائر الحيوانات المضاف في شكل كمبوست (السماد العضوي المخمر).

د/ الكائنات الحية الكبيرة أو الدقيقة: سواء كانت من مخلفاتها أو تحللها بعد موتها وإضافتها للتربة.

تأثير المادة العضوية على التربة: 

1/ يؤثر مستوى المادة العضوية في التربة تأثيرا كبيراً على معدل النشاط الإحيائي فيها، فالمادة العضوية هي المخزن الأساسي الذي تستمد منه الكائنات الحية الدقيقة إحتياجاتها الغذائية لذلك تتأثر الكائنات الحية الدقيقة بنوعية المادة العضوية وتركيبها الكيميائي.

2/ إن المادة العضوية مصدر مهم للعناصر الغذائية في التربة كالنتروجين والفسفور والكبريت لذلك فان وجود المادة العضوية في التربة ينعكس إيجابياً على نمو النبات وإنتاجيته.

3/ زيادة نسبتي الطين والمادة العضوية في التربة تزيد من قابليتها على الإحتفاظ بالماء.

أخيراً من المهم جداً الإستفادة من مخلفات المزرعة سواء كانت من أصل نباتي أو حيواني وتدويرها بغرض إضافتها للتربة، فيزيد ذلك من كمية المادة العضوية بها مما يحسن من خواصها ويزيد من مقدرتها على الإحتفاظ بالرطوبة، ويساعد في بناء خصوبة التربة بشكل تراكمي، ويسهم في منع إنجرافها بفعل عوامل التعرية المختلفة كالمياه والرياح وبذا يتم التخلص من مخلفات المزرعة بصورة مفيدة إقتصادياً وصديقة للبيئة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Thanks for submitting your comment!